أهلااً وسهلاً بك يا زائر في منتديات المنصورية إن شاء الله تستمتع معــانا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تطرح 4 مراكز فرعية للمطورين العقاريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن مساوى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 2286
نقاط : 7304
السٌّمعَة : 1591
تاريخ التسجيل : 11/05/2009
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: تطرح 4 مراكز فرعية للمطورين العقاريين   الثلاثاء مايو 12, 2009 9:16 am



[center]
بعد نجاح التجربة في مركز الملك عبدالله المالي الذي يعتبر أولها:

«هيئة تطوير الرياض» تطرح 4 مراكز فرعية للمطورين العقاريين




الرياض - خالد الربيش- تصوير- نايف الحربي

أعلن سعادة المهندس عبد اللطيف بن عبد الملك آل الشيخ عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة، دعم الهيئة لجميع مشاريع التطوير في المراكز الفرعية الأربعة التي أعلنت عنها أخيراً، محدداً نهاية شهر شوال المقبل من العام الجاري آخر موعد لتقديم العروض لتطوير تلك المراكز.

وتبلغ قيمة الاستثمار في المراكز الاربعة 60مليار ريال بواقع 15مليار ريال كل مركز.

وشدد آل الشيخ خلال اللقاء الذي خصص للتعريف بالمراكز الفرعية مع المطورين وملاك الأراضي في قصر طويق بحي السفارات، على أن الهيئة ملتزمة بعدم المستثمرين في تلك المراكز قبل وأثناء وبعد التطوير، مشيراً أن المراكز الخمسة التي حددتها الهيئة تهدف إلى تخفيف المركزية في ضغط الخدمات، وتوزيع المراكز الإدارية حول المدينة التي سيتم ربطها بشبكة نقل عام.

وبين المهندس عبد اللطيف آل الشيخ أن الهيئة ستكون بأذن الله وسيطاً بين المطور العقاري والجهات الحكومية المعنية، كما أنها ملتزمة بدعهم، لتطوير تلك المراكز، مرحباً بجميع الأفكار التي طرحت خلال اللقاء، مطالباً المطورين بتقديمها وفق تصورات متكاملة لتطوير تلك المراكز، ومن ذلك تحويل كل مركز إلى شركة مساهمة للتطوير والتشغيل، (مثل تجربة مركز الملك عبدالله المالي: المركز الفرعي الأول شمال الرياض)، وكذلك، تحويل كل مركز إلى نشاط محدد (تعليمي، أو ثقافي، أو صحي، ترفيهي) دون تفريغ المركز من باقي الخدمات وتوطين المساكن التي تستحوذ على 20 % من كل مركز تقريباً. وتخدم المراكز الفرعية ما مساحته 20 كيلومتراً مربعاً حوله، وتتراوح المساحة لكل مركز بين 2 إلى 2.5 مليون متر مربع، وسوف يحصل المطور على 50 % من مساحة المركز، لكن في المقابل تمنحه الهيئة مميزات وامتيازات عديدة، منها عد التقيد بارتفاعات محددة، بعد استثناء تلك المراكز من اشتراطات الطيران المدني للارتفاعات. وتناول اللقاء التعريفي بالمراكز الفرعية عرضاً مصوراً ومعرضاً مصاحباً لاطلاع المطورين على الأفكار والتصورات الخاصة وعما ستتضمنه تلك المراكز من وظائف وخدمات وأنشطة بالإضافة إلى الفرص الاستثمارية المتاحة بها، وتم خلال اللقاء إيضاح الضوابط والمعايير الخاصة بالمراكز والتي تم إقرارها من الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض. وأقرت المعايير والامتيازات التخطيطية الخاصة بتطوير المراكز الفرعية لمدينة الرياض التي ستحتضن الأنشطة الاقتصادية، والمكاتب ومقرات الشركات والمؤسسات والبنوك، ومراكز التسوق، والمستشفيات وكليات التعليم العالي، والأندية الرياضية، والخدمات الإدارية والاجتماعية والثقافية، وسوف تعتبر هذه المراكز مناطق تطوير خاصة في المدينة ولها تنظيمات تخطيطية تساهم في تميزها عن مناطق المدينة، كما انه تم إعداد مخططات تصورية لمركزين فرعيين يقعان في جنوب غرب وشرق مدينة الرياض، وتوضح هذه النماذج والمخططات للملاك والمطورين الأفكار التخطيطية والتصميمية والتصورات العامة التي يمكن أن تكون عليها تلك المراكز بعد تنفيذها، وستستخدم تلك المخططات بشكل إرشادي للتخطيط التفصيلي لتلك المراكز، حيث توضح استعمالات الأراضي وشبكات الطرق وتوزيع الخدمات والمرافق العامة، بالإضافة إلى ضوابط التطوير والكثافات، وأسس التصميم العمراني التي يفترض تطبيقها في تلك المراكز من قبل المطورين.


من النمط الأحادي إلى اللا مركزي

اعتمد المخطط الهيكلي لمدينة الرياض على مبدأ التحول في التخطيط المستقبلي للمدينة من النمط الأحادي المركزي إلى النمط اللا مركزي، وذلك من خلال إنشاء مراكز فرعية تساهم في توزيع الأنشطة الاقتصادية والخدمات الإدارية والسكانية على المناطق السكنية الجديدة.

ويمثل كل مركز قطباً لتركيز الأنشطة والخدمات الأساسية والعالية المستوى اللازمة لسكان كل من هذه القطاعات وذلك ضمن نطاق دائرة قطرها حوالي 20 كيلومتر، ومن المتوقع أن يكون لهذه المراكز قدرة على استيعاب احتياجات عدد السكان في محيطها الذي يقدر بما بين مليون ومليون ونصف نسمة، وستشتمل هذه المراكز وظائف القطاع العام والخاص، ومن ضمنها المراكز الإدارية والحكومية والأنشطة الاقتصادية والمكاتب والشركات والبنوك ومراكز التسوق والخدمات الاجتماعية والثقافية والترفيهية، كما ستشمل مجمعات سكنية عالية الكثافة تصل قدرة استيعابها إلى حوالي 4 آلاف وحدة سكنية في كل مركز بكثافة لا تقل عن 40 وحدة في الهكتار( الإجمالي 1.6 مليون وحدة سكنية)

وقد اعتمد في اختيار تلك المراكز أن تكون على بعد يتراوح بين 15 و 20 كيلومتراً من وسط المدينة، وتتراوح المساحة المقررة لكل منها بين 200 و250 هكتاراً (2 إلى 2.5 مليون متر مربع)، وأن تقع على تقاطع الطرق الشريانية الرئيسية المخططة للمدينة، كما ستكون هذه المراكز أكثر المواقع ملاءمة لمحطات النقل العام المستقبلية.

وظائف المراكز الفرعية:

يقوم التصور العام للمراكز الفرعية على أن تكون ذات وظائف واستخدامات متعددة، وأن تستوعب الأنشطة المختلفة لخدمة سكان القطاع الذي تتركز فيه، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى المليون أو مليون ونصف المليون نسمة في المدى المنظور.

كما أن تركيز هذه الوظائف بشكل استباقي للنمو المستقبلي المنتظر سيؤدي إلى الحد من التوزيع العشوائي للخدمات ومساندة الأحياء السكنية المحيطة في نموها الطبيعي. وستضم المراكز الفرعية الجديدة الاستخدامات والوظائف التالية:

الوظيفة الإدارية:

يشتمل كل من المراكز الفرعية الجديدة على مجمّع إداري مركزي يحتوي على فروع الإدارات الحكومية والوزارات (شرطة، دفاع مدني، بريد، هاتف، الخ.) والخدمات البلدية، وستكون المراكز الفرعية بذلك مستهدفة من قبل الإدارات التي تريد تحقيق اللامركزية الإدارية وتبحث عن مواقع فرعية لها.


الوظيفة الاقتصادية:

سيوفر المركز الفرعي الفرص لتركيز الأنشطة الاقتصادية المتنوعة التي يتميز بها وسط المدينة، والتي ستكون بذلك في متناول القاطنين في جوارها، ولا حاجة لهم للانتقال مسافات بعيدة للوصول إليها، ومن هذه الأنشطة المساحات التجارية والمكاتب والبنوك والشركات، كما يمكن أن يضم المركز مشاريع تطوير كبيرة الحجم نسبيا تشمل المعارض والفنادق وأماكن التسلية وغيرها.

إن تمركز هذه الأنشطة الاقتصادية هو بحد ذاته هدف أساسي من أهداف التخطيط لهذه المراكز الجديدة ، بحيث تكون الجدوى الاقتصادية المترتبة عنها حافزاً أساسياً في جلب الاستثمارات وتوفير فرص العمل وإنعاش الأحياء الجديدة للمدينة.

الوظيفة السكنية:

تلافياً لما يحدث في مراكز المدينة بشكل عام والتي تتحول إلى أنشطة تجارية بحتة تنعدم فيها الحياة خارج أوقات العمل، ستوفر المراكز الفرعية الجديدة مساكن مخصصة للشرائح الاجتماعية التي تفضل السكن بالقرب من المركز في عمارات سكنية بمستويات جيدة معدة للتأجير أو التملك. وبذلك لن تكون المراكز الفرعية معزولة عن المناطق السكنية المحيطة بها بل سوف يتم تصميمها بطريقة تضمن الخصوصية والسلامة للأحياء المجاورة وتوفر التكامل معها، وستوفر المناطق السكنية المجاورة وحدات سكنية متفاوتة الحجم بكثافات أقل للعائلات الكبيرة، بينما سيوفر المركز كثافات سكانية عالية من خلال وحدات سكنية أصغر تلبي حاجات شريحة من الأسر الحديثة التكوّن.

الوظيفة الثقافية والترفيهية:

مدينة الرياض بحاجة إلى استحداث نشاطات ثقافية وترفيهية موجهة نحو جميع الطبقات والشرائح الاجتماعية وبخاصة العوائل التي تقطن الأحياء البعيدة عن وسط المدينة. إن وجود هذه المراكز الفرعية الجديدة يعتبر فرصة مناسبة لتوفير هذا النوع من الأنشطة. لذا سيضم كل من المراكز أنشطة ثقافية متعددة مثل مكتبة عامة ومركز للمهرجانات والاحتفالات والمعارض الفنية والنشاطات الأخرى. كما سيضم تشكيلة من أماكن الترويح العائلي ومنتزه عام وملاعب ومساحات خضراء لتكون نقاط جذب ومقصداً لسكان القطاع الذي يخدمه المركز.

الوظائف التعليمية والصحية:

ليس من الضرورة أن تكون مواقع المراكز الفرعية المقر الرئيسي لإقامة الجامعات أو الكليات الأهلية أو الحكومية ، ولكن من المستحب أن تشتمل على مؤسسات تعليمية مثل المعاهد التقنية أو الكليات المتخصصة، إضافة إلى المراكز الصحية التي تخدم القطاعات بعيدة من المدينة ، يكون الهدف منها تلبية كافة احتياجات السكان لتوفر عليهم مشقة التنقل إلى أماكن أخرى لقصد هذه الخدمات.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تطرح 4 مراكز فرعية للمطورين العقاريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المنصورية :: المنتديات الإقتصادية :: منتدى العـقار-
انتقل الى: